NAWASA IMAG

welcome to our blog

وسعتكِ عشقا...♥


HASSANBALAM,

وأهرقت نهديكِ كاسا فكاسا
وزقّا فزقّا
وأطلقت روحى تطوف بساقيكِ
منتصبا زيلُها
وتلعقُ لعقا

vodafone . 01094044300

Posts

Comments

The Team

Blog Journalist

Connect With Us

Join To Connect With Us

Portfolio

    Posted by: حسن بلم Posted date: 9:06:00 AM / comment : 0








    أحمليني إلى داخلكِ عقداً نُظم في كل شرايينك
    لـ أُقيم مستعمرات عشق في كل تفاصيلك
    أتنفسها كلما هاج الحنين بداخلي
    تعاليإلي لـ ـأكتب أخر قصائدي في متصفح قلبك
    دون عنوان فـ نبضات الأيام س تشرع عناوينها
    يا أنثاي التي توسدت روحي في مضجعقلبها
    خذي ناي وحبري ولاء لكِ
    فـ أنتِ من عرفتِ كيف تقودي
    جيوش الشوق فيّ

    عزفتِ لحن العشق في جسدي
    و غسلتِ قلبي في آناء فتنتكِ
    و روضتِ 
    ثورة غربتي
    يا ملاكً بجناحيها كست عورة 
    شوقي
    وأشبعت ذاتي
    وحنكت 
    كل رغباتي
    أنتِ علمتيني
    كيف يساق السحاب الماطر إلى أرضهِ
    وكيف يحصد خراجهُ
    وكيف أتوضأ بمائك في صومعة قلبكِ
    وكيف 
    أُسوك الكلمات
    في فمي عند حضورك
    وكيف أحرق التاريخ قبلك
    و أكتب فتوحاتهِ من جديد
    ببزوغك من فاه فجري


    أنثاي التي أوقفت طيور قلبي على أغصانك
    ومددتِ الهواء لـ رئتاي من يديك
    وأسبغتِ ماء العشق في فمي
    وأسرجت الدنيا بـ عينيك
    وقدتِني بـ دفوف الشوق إليكِ
    وعانقتني بفخامة عشقكِ
    ف هاهي ملامحي
    بعثتها إليك فـ أعدتِ رسمها
    فبدلتِ شفاه حزني
    و كففتِ دمع عيني
    وجعلتِ ضلوعي
    تغفو بدفْ في نمارق قلبك
    ف أنتِ من أرديتني قميص شوقًا و حنينًا
    وأخطِ أزاريرهُ تصوفًا في جسدكِ
    لـ أتصبب من رحم سمائك
    مطراً يغرقكِ أمدا
    دعيني أحمل مظلتي
    تحت شفتيك فمنها يبدأ الغيث
    وأنا نادلها السرمدي
    أحمل كؤوسي سقيا
    أرتوي منها كل مساء في مقهى عينيكِ
    ارتب كراسي الاشتهاء منتظراً
    أن يرتفع ستار مسرحكِ
    لـ أظل الليل أهذي مع فصولك
    فـ دعيني أحبك كما أشتهي
    أحبك ك الحنين الذي أختبئ في جيوب العاشقين
    وك مجلد يوميات
    اعتنق اعترافات الهوى
    وك الغيم حين يحتضن خصر السماء
    وكوردةُ بيضاء
    تملئ مزهرية قلبي
    و رحيقً باردً حين ينسكب عطشً للشفاه



    مذهلة هي
    عندما انظر إلى السماء
    أجدها نجمة مضيئة تضيء السماء
    تلمع من شدة ذلك البريق
    اشد يدها كي ترتمي في أحضاني
    حتى استمتع
    بكل شيء فيها
    أتأمل عينيها
    ياااااااااااهـ
    ما جمل تلك العينان
    ليتني أكون تلك العدسة بداخلها
    حتى انعم بهذا الجمال أكثر
    اقتربِ .. واقتربِ
    كي أقبل يدها ِ وأتفنن في تقبيلها
    آآآآآآآآآهـ منك سيدتي
    إن أشم رائحة دهن العود
    مع عطرك الرائع
    لك حضن دافي يغمرني بحنان رهيب
    هيا حبيبتي اقتربي مني ..
    سوف أغازل شعرك
    والعب فى خصلاتة
    ضميني حبيبيتي أكثر فــ أكثر
    حتى افقد عقلي .. واجن أكثر
    واضمك بــ كل عنف ..
    دعيني اسمع أنفاسك
    وتلك الشهقاااات .. التي تذوبني أكثر
    وتجعلني لا أقوى ..
    إلا أن نمارس الحب بجنون وجنون وجنون
    هيا يا أجمل النساء دعينا نفارق هذا العالم
    ونذهب إلى عالمنا الخاص
    عالم الحب والرومانسية
    أتفنن أنا في حبك
    وأنت تبدعين في عشقي
    إني أحبك يا طفلتي المدللة



    لـ نخلق وطنًا نضاجع فيهِ أطفال شوقنا
    نطعمهم من خبز أرواحنا
    ونسقيهم من شهقات أنفاسنا
    ونلبسهم أصواف تنسج من عروقنا
    نوقظهم في سبات الليل لـ يمارسوا صلواتنا
    ونتركهم في تسابي الهوى لا يسئمون
    وحين يغالبهم النعاس
    أوقظ الشوق داخلك في قفص صدري
    واحفري بت كهوفًا وانحتي
    في جدارهِ المكسوة من عظامي
    وسقفهِ المتعرج بـ شراييني المضاءة بدمي
    لـ تُحي فيه ليلة عشقًا لا تُنسى
    وقبل أن تشرعي فيها
    أحضريني مغمض العينين
    بعصابة من لثامكِ
    وأملئ اللاوعي عندي بعطرك
    ودعي جنون الاشتياق يقودني إلى متاهات جسدك
    أحمل منها في حقائب أضلوعي
    زاداً لـ مسيرة أعوام في فردوسك


    دعيني أقٌص جناح الوقت حتى لا تنتهي لذة اللقاء
    قبل أن نشبع ثوانيها بـ أنفاسنا
    دعيني أوقد الشموع
    في كل خطوة لامست قدميك
    واتركيني ما بينهما ألبسك فستانكِ المخمل
    أصفف غجرية شعرك
    أضع الخلخال في عنق ساقيكِ
    واربط نياط قلبي على خاصرتكِ
    لـ يطوف كل هذا الجنون
    برقصة الانتهاء على جسدك
    وأنا في صمت إيقاعك ينصت سمعي
    لـ يديك وهي تتنهد بصوت العشق فوق جسدي
    وعينيك تقرأ تفاصيل حبكِ في أجزائي

    icon allbkg

    Tagged with:

    Next
    Newer Post
    Previous
    Older Post

    No comments:

    Leave a Reply

    نَوَسَآ البَحْر~,,وَلِلْجَمَآلِ بَقِيَّةٌ

Comments

The Visitors says